شبكه الطريقه القادريه الكباشيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شبكه الطريقه القادريه الكباشيه

منتدي تعريف بسيره وكتب الشيخ إبراهيم الكباشي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
> منتدي الشيخ ابرهيم الكباشي توثيق لحياة مليئه بالعلم والتصوف والجهاد يحتوي علي كتبه واقواله وسيرته ومدائحه >"

شاطر | 
 

 عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 4:32 am



عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..؟


د. عبد الله علي ابراهيم: صحيفة الراي العام
تفضلت علىّ هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بدعوة إلى منتداها في مناسبة يوم التراث العالمي المخصص لدراسة موضوع «ترويج التراث ونقله لأجيال المستقبل.» ولم أجد أفضل من أكلم الندوة عنه في موضوعها عن ترويج التراث غير أستاذنا المرحوم المعلم الشاعر النقابي عبد الله الشيخ البشير. فقد سمعت عنه كيف وضع منهاجاً لتعليم مادة الأدب الشعبي بمدرسة الأحفاد الثانوية حين درّس بها في منتصف إلى آخر الخمسينيات بعد تخرجه في كلية دار العلوم في مصر وقبل التحاقه معلماً بوزارة المعارف. وكلما افترى مفتر عن هيمنة الثقافة العربية على السودان المستقل تذكرت عبد الله النقابي سكرتير عام رابطة معلمي اللغة العربية والدين في 1978 يقود إضراباً (غير مشروع بالطبع) لمساواة أعضاء رابطته بمعلمي المواد الحديثة (إنجليزي وغيره). واستعجب كيف ساغ لدولة متهمة بتمكين العربية والإسلام اضطهاد معلم العربية والدين بتلك الصورة الشائنة. وظللت أرد حجة كل مفتر على الثقافة العربية بقولي إن ما كانت تنشره دولة الاستقلال المتهمة بـ «الإسلاموعربية» ليس العربي والدين بل نزقاً سلطانياً مجرداً. فلو كانت تلك الدولة حريصة على نشر العربية والإسلام بجد لما اضطرت معلمي العربي والدين للإضراب لرفع الضيم عنهم غير هيابين من قانون نميري الذي يقضي بقتل مدبري الإضرابات.
تجربة عبد الله في تدريس الأدب الشعبي في الأحفاد الثانوية غير مسبوقة ولا ملحوقة. وتضافر على حصولها عاملان. الأول مدرسة الأحفاد نفسها بقيادة الشيخ بابكر بدري المهدوي الذي لم تذهله هزيمة المهدية، التي حارب في صفوفها «طالبانياً» شجاعاً، عن مواصلة حرب الغزاة بأخذ بعض اسباب قوتهم التي بانت فيه. فسعى للتعليم وتعليم البنت في مدارس تزاوج فيها تراث السودان بتراث الغزاة. فألحق بالمدرسة خلوة قرآنية وجعل الألعاب الشعبية مجال منافسة في يوم المدرسة السنوي وكذلك المديح الديني. بل كان الشيخ يدرس كتاب «طبقات ود ضيف الله» بواقعيته السحرية من الخوارق والكرامات. ولكن الحداثة استبدت بطلابه حتى ظنوا بأستاذهم الوالغ في «الخرافات» الظنون. ووجدت في جريدة «الصراحة» شكواهم من «خرف» الشيخ ومطلبهم أن يتنحى عن التدريس. ووافقتهم الصراحة على ذلك.
وليس مستغرباً أن تأوي الأحفاد (وهي بهذه الرحابة تجاه التراث) خطة لتدريس الأدب الشعبي الذي لا يدرس عندنا إلا في الدراسات العليا وبعض شعب جامعات سودانية تعد على أصابع اليد. واتفق أن كان بالأحفاد وقتها عبد الله صاحب المزاج الرائق للتراث الشعبي. فقد أسرته في صباه مدائح الكباشي السريانية مثل «القيدو فوق شبلو» التي سمعها من خال له. فقد تطرق هذا الخال على السادة القادرية الكباشية التي اتصل بها وهو طيَّان (بناء بالطين) في إحدى هجراته لبناء الدور بالصعيد. وجاء بنوبة أقلقت منام القرية الختمية أو الأحمدية. إلا عبد الله الذي انجذب لها بل كاد «يتدروش» بعد أن استغرق في ضرب النوبة هو نفسه. ولطف الله. ولم ينس عبد الله شعر السادة الكباشية. فقد انتهز عرض تفرغ من معهد الدراسات الأفريقية والآسيوية في السبعينيات ليحقق ديوان «ود نفيسة» في مدح السادة من آل الكباشي.
ومن عجائب الصدف أن كان بالمدرسة معلم لغة عربية آخر من فلسطين اسمه خوري ويكنى بأبي إبراهيم. وتخرج في كلية القدس. وكان جامعاً ذواقة للأدب الشعبي العربي السوداني. وله فيه محاضرات. وكان حسن الظن في عروبة ذلك التراث. وقال عبد الله إن المدرسة هي التي طلبت منهما في 1957 وضع منهج للأدب الشعبي. واقتضى ذلك منهما عملاً ميدانياً اتصلا به برواة هذا الأدب. وجاء المنهج في أبواب مثل شعر السخرية والغزل. ولكن كان عمود المنهاج هو مقاربة الشعر الجاهلي بالشعر الشعبي. فالمنهج ينبه إلى مماثلة شعر الهمباتة السوداني بشعر صعاليك العرب. كما يزاوج بين شعر المعلقات وشعر البادية السوداني. بل ويذكر عبد الله سداد طريقته هذه حين نقلها معه إلى مدرسة خورطقت الثانوية في أوائل الستينيات. فقد واظب فيها على بناء الجسر بين المعلقة الجاهلية المقررة على طلاب الشهادة الثانوية وبين شعر بادية السودان. وقال إن من دلائل سداد طريقته تلك أنه سمع من الراديو (بعد أن فقد البصر ولزم العنقريب) من السيد نائل إيدام يذكر له طريقته الفريدة في تدريس المعلقة المقررة بواسطة خيال البادية العربية السودانية. وأسعد عبد الله قول إيدام إنه لم يكن ليفهم المعلقة الوعرة لولا أن عبد الله أخذه برفق من المعلوم إلى المجهول ومن شعر عرفه في بيئته إلى شعر نشأ قبل «14» قرناً وفي مكان قصي بعيد.
وما أن القيت ورقتي أمام محفل أبوظبي حتى جاءني السيد عبد الحليم يسين ،وهو موظف بهيئة التراث الداعية للندوة، ليقول لي إنه درس منهاج الأدب الشعبي تحت عبد الله وخوري. وذكر أنه كان مطبوعاً على الرونيو. وذكر خوري بالخير. قال إنه كان يدخن سيجارته وهو يلقي الدرس في الفصل وهو مندمج مع مادة المقرر يحلق بطلابه في الآفاق. كما ذكر عن عبد الله حسه الفكاهي العالي الذي جعل حصته محض متعة.
السبق إلى الخير والنفع خصيصة في المثقف الذي يرى بعين ترمى الى المستقبل. لقد فرغ عبد الله الشيخ من مسألة تربوية في مدرسة الأحفاد قبل نصف قرن من الزمان وهي نفسها المسألة التي تتداعى لها المنابر الآن ويشق العلماء لمواضعها أكباد البوينق.


المصدر جريدة رماة الحدق


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
حسن ابكم

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 41
الموقع : المسعودية

مُساهمةموضوع: رد: عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 4:55 am

اخي الشيخ احمد العوض
من اين تاتي لنا بهذه الدرر الغميسه
لا ياتي بها الا غواص ماهر مثلك
فانت دائما ما تغوص في عمق البحار
لتتاتي لنا بالجواهر والدرر؟
جزاك الله عنا مليووووووووون خير
وبارك الله فيك وسددك خطاك

_________________
كافاً كفانا وكفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 6:48 pm

جزاك الله الف الف خير علي مرورك الكريم
فدائماً ما تسعدنا وتشرفنا بحسن تعليقك ومشاركاتك
لك مني جزيل الشكر

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
حسن ابكم

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 41
الموقع : المسعودية

مُساهمةموضوع: رد: عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 10:24 pm

غزت قلبي حروفكم
بيوم رائع تترا
دعاءُ صادقُ عذبٌ
يحكي الحب والطهرا
فيا اهل الوفاء طبتم
تضاهون السماء قدرا
جزاكم ربنا فضلا
يزيد اموركم يسرا

_________________
كافاً كفانا وكفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عبد الله الشيخ البشير: كيف درَّس الأدب الشعبي قبل نصف قرن من الزمان..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الطريقه القادريه الكباشيه  :: المدائح والاناشيد والقصائد :: ديوان الشاعر الصوفي ودنفيسه-
انتقل الى: