شبكه الطريقه القادريه الكباشيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شبكه الطريقه القادريه الكباشيه

منتدي تعريف بسيره وكتب الشيخ إبراهيم الكباشي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
> منتدي الشيخ ابرهيم الكباشي توثيق لحياة مليئه بالعلم والتصوف والجهاد يحتوي علي كتبه واقواله وسيرته ومدائحه >"

شاطر | 
 

 الإمام الحافظ المقرئ ابن الجزري لبس خرقة الصوفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: الإمام الحافظ المقرئ ابن الجزري لبس خرقة الصوفية   الخميس مايو 05, 2011 1:45 pm

الإمام الحافظ المقرئ ابن الجزري لبس خرقة الصوفية
751 هـ - 833 هـ

ابن الجزري

هو الحافظ الحجة الثبت المدقق، فريد العصر، ونادر الدهر، إمام الأئمة، قاضي القضاة، سند المقرئين، رأس المحققين الفضلاء، رئيس المدققين النبلاء، شيخ شيوخ الإقراء غير منازع، عمدة أهل الأداء، صاحب التصانيف التي لم يسبق مثلها، ولم ينسج على منوالها، بلغ الذروة في علوم التجويد وفنون القراءات، حتى صار فيها الإمام الذي لا يدرك شأوه، ولا يشق غباره .
هو محمد بن محمد بن محمد بن علي بن يوسف الجزري الدمشقي العمري الشيرازي الشافعي، وكنيته أبو الخير ولقب نفسة بالسلفي
"
ــــــــــــــــــ
قال الإمام الحافظ ابن الجزري في نهاية كتابه
(مناقب الأسد الغالب .. علي بن أبي طالب)
ما نصه:
((وأما لبس الخرقة، واتصالها بأمير المؤمنين علي كرم الله وجهه، فإني لبستها من جماعة، ووصلت إلي منه من طرق رجاء أن أكون في زمرة محبيه، وجملة مواليه يوم القيامة ..))

ثم ساق سنده فيها إلى الإمام عز الدين الفاروثي الصوفي ثم قال:
((وللشيخ عز الدين المذكور في خرقة التصوف ثلاث طرق: أحمدية، وقادرية، وسهروردية))
ثم ذكر سند كل طريق من هذه الطرق إلى المشايخ الرفاعي والجيلاني والسهروردي، ثم أوصل السند إلى الجنيد البغدادي فسري السقطي فمعروف الكرخي فداود الطائي فحبيب العجمي .. إلخ السند المعروف.
ثم قال:
((وأجمع مشايخ التصوف على أن الحسن البصري صحب علي بن أبي طالب ولبس منه والله أعلم، وسألت شيخنا الحافظ إسماعيل بن كثير فقال: لا يبعد أنه أخذ عنه بواسطة، ولقيه له ممكن، فإنه سمع عثمان بن عفان ..))اهـ.

ثم ذكر طريقا آخر للسهروردي تمر بالشيخ أحمد الغزالي وأخيه الإمام أبي حامد الغزالي عن النساج عن الكركاني عن المغربي عن الكاتب عن الروذباري عن الجنيد .. إلخ.
ــــــــــــــــــ



قال الإمام الحافظ ابن الجزري في كتابه الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين:
وهذا الكتاب في الأدعية والأذكار قال عنه الحافظ ابن حجر في (إنباء الغمر) :
((وكان قديماً صنف الحصن الحصين في الأدعية ولهج به أهل اليمن واستكثروا منه، وسمعوه علي قبل أن يدخل هو إليهم ثم دخل إليهم فأسمعهم))اهـ.
وقال عنه في (المجمع المؤسس):
((وقد حدثت عنه في حياته بكتابه الحصن الحصين، وحصل في البلاد اليمنية بسبب ذلك رواج عظيم، وتنافسوا في تحصيله))اهـ.

ففي هذا الكتاب في باب فضل الدعاء قال الإمام ابن الجزري رحمه الله ما نصه:
((ويتوسل إلى الله سبحانه بأنبيائه والصالحين))اهـ.
ــــــــــــــــــ
ولما ذكر الإمام ابن الجزري في كتابه الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين الأماكن المباركة التي يرجى فيها إجابة الدعاء في فصل في أماكن الإجابة وهي المواضع المبارك قال:


((وعند قبور الأنبياء عليهم السلام، ولا يصح قبر نبي بعينه سوى قبر نبينا بالإجماع فقط، وقبر إبراهيم داخل السور ومن غير تعيين، وجرب استجابة الدعاء عند قبور الصالحين بشروط معروفة))اهـ.
ــــــــــــــــــ
وقال الإمام ابن الجزري في كتاب تصحيح المصابيح
هو شرح للمصابيح، ولم أطلع عليه، ولم أره مطبوعا،
لكن العلامة الملا علي القاري الحنفي نقل منه في (المرقاة شرح المشكاة)
أثناء الكلام على ترجمة الإمام مسلم بن الحجاج صاحب الصحيح المشهور فقال القاري:

((قال شيخ مشايخنا علامة العلماء المتبحرين شمس الدين محمد بن الجزري في مقدمة شرحه للمصابيح المسمى بتصحيح المصابيح:
إني زرت قبره بنيسابور، وقرأت بعض صحيحه على سبيل التيمن والتبرك عند قبره، ورأيت آثار البركة ورجاء الإجابة في تربته" ))
اهـ نقل الملا القاري بلفظه.
ــــــــــــــــــ
وقال الإمام ابن الجزري في كتاب الزهر الفائح في ذكر من تنزه عن الذنوب والقبائح:
نقل في هذا الكتاب عبارات الصوفية وكرامات الأولياء، وأشياء من هذا الباب، ونقل فيه الأبيات التالية فتدبرها:




ينادي ربه والليل داج


لك العقبى أقلني من ذنوبي


وحقك لا أعود لكسب ذنب


بحق محمد استر عيوبي

وقال الإمام ابن الجزري في غاية النهاية في طبقات القراء:
قال في ترجمة الإمام الشافعي :
(( وقبره بقرافة مصر مشهور والدعاء عنده مستجاب ولما زرته قلت:




زرت الإمام الشافعي


لأن ذلك نافعي



لأنال منه شفاعة


أكرم به من شافع



وقال في ترجمة الإمام عبد الله بن المبارك صاحب أبي حنيفة والثوري:
((وقبره بهيت معروف يزار زرته وتبركت به))اهـ.
وقال في ترجمة الإمام الشاطبي إمام القراءات :

((وقبره مشهور معروف يقصد للزيارة، وقد زرته مرات، وعرض علي بعض أصحابي الشاطبية عند قبره، ورأيت بركة الدعاء عند قبره بالإجابة رحمه الله ورضي عنه))اهـ.
وقال في ترجمة الإمام عبدالسلام الزواوي المالكي:
((ودفن بباب الصغير وقبره مشهور للزيارة وزرته مع شيخنا ابن اللبان))اهـ.
وقال في ترجمة الشيخ الاكبر ابن عربي الصوفي:

((محمد بن علي بن محمد بن عربي الطائي أبو عبد الله المنعوت بمحيي الدين الصوفي المشهور، ولد سنة.. وقرأ القراءات بالأندلس على أبي بكر محمد بن خلف بن صاف صاحب شريح وروى التيسير سماعاً من أبي بكر محمد بن أحمد بن أبي جمرة وروى بالإجازة من ابن هذيل وروى التجريد بالإجازة عن يحيى بن سعدون القرطبي، روى التيسير عنه سماعاً محمد بن علي بن أبي الذكر المطرز وروى عنه الكافي عبد الله بن علي بن محمد الخولاني، توفي سنة ثمان وثلاثين وستمائة بدمشق ودفن بالصالحية بتربة بني الزكي وقبره بها ظاهر يزار))اهـ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
 
الإمام الحافظ المقرئ ابن الجزري لبس خرقة الصوفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الطريقه القادريه الكباشيه  :: التصوف الاسلامي-
انتقل الى: