شبكه الطريقه القادريه الكباشيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شبكه الطريقه القادريه الكباشيه

منتدي تعريف بسيره وكتب الشيخ إبراهيم الكباشي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
> منتدي الشيخ ابرهيم الكباشي توثيق لحياة مليئه بالعلم والتصوف والجهاد يحتوي علي كتبه واقواله وسيرته ومدائحه >"

شاطر | 
 

 نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير   الأحد يوليو 17, 2011 2:54 am


الشاعر عبدالله الشيخ البشير

بقلم: عبد العزيز حسن البصير
صحيفة الرائد

الشاعر عبدالله الشيخ البشير
الذي يعتبر علم من أعلام السودان، ومن أهم الشخصيات السودانية
إن لم يكن أبرزها علي الإطلاق، عرفته منابر العلم عالما جليلا ومفكرا
كبيرا، وعرفته ساحات الثقافة والأدب شاعرا حصيفا، وأديبا فنانا -
كان يجيد الشعر فنا وتجديدا وأكثر من قول الشعر، وكان ناقدا
للشعر فى الأدب السودانى، بل الأدب العربى ويعرف الصحيح
والزائف، وخاصة وهو العالم فى اللغة العربية وفى فنونها وآدابها
لايلجأ إلى مذاهب المتحدثين وإلى قواعدهم، ولكنه يعتمد على
النص وشرح الصور والألفاظ والتعبيرات.

وقد ظل الأستاذ (عبدالله الشيخ البشير) علما مرموقا فى التربية
والتعليم والأدب، فهو الشامخ فى تاريخ حياتنا الفكرية والعلمية
والأدبية، آلا وهو من أبكار الأساتذة الذين وضعوا لبنات العلم فى
السودان، وقد ترك آثارا واضحة فى مسيرة المؤسسات التعليمية
التى عمل بها فى داخل وخارج السودان، وقد يهتم أيما اهتمام
بطلابه، وقد تتلمذ وتخرج على يديه أجيال من العلماء علمهم كيف
يسارعون لتلقى العلم فى هجير الشمس، وهم الذين أسهموا
بقدر كبير فيما بعد فى تطور وترقية الأعمال الرسمية والديوانية،
والتعليمية والاقتصادية والسياسية والدينية والإنسانية والرياضية
والصحفية.

لقد كان (عبدالله الشيخ البشير) رجلا بارزا فى الحياة الاجتماعية،
بسيطا مهيبا عفيفا ذكيا وذا بصيرة وشخصية فذة، وله مجاهدات
واضحة فى مجال العمل الرياضى تتجلى بتصديه للمسئوليات
الجسام ساعدته المكانة العلمية التى كان يحتلها، وقد كان
منضبطا فى عمله وعلمه وشعره، وهو من الشعراء الذين أثروا
الساحة الأدبية بإنتاجهم الخصب الوفير بالسودان والوطن العربى.

وقد نشأ الشاعر (عبدالله الشيخ البشير) في كنف أسرته المعروفة
فهي أسرة دينية بسيطة ومتواضعة، اهتمت بالعلم والأدب والدين،
فوالده وأجداده من رجال الدين بالمنطقة، وقد عاش فى بيئة
قروية يعمل أهلها بالزراعة، فقريته (أم درق) جزيرة يحيط بها
النيل من جانبين أما فى الفيضان فيحيط بها النيل من كل
الجوانب وهنالك الطبيعة الخلابه الساحرة، الماء، والعصافير،
والحيوان، والسواقى، والمناظر البديعة، وقد كان ذلك له الأثر
الكبير فى تكوين شاعريته.

كان مولد الشاعر (عبدالله الشيخ البشير) من أسرة بديرية
دهمشية وهى من القبائل المعروفة فى شمال السودان.
وتتكون أسرته من ثلاثة أشقاء هو أكبرهم، (أحمد) عمل معلما
لللغة العربية فى المدارس الثانوية، و(عبداللطيف) عمل أستاذا
بجامعة إفريقيا العالمية – قسم اللغة العربية - وله ثلاث شقيقات
وهم (سعدى)، و(روضة) و(عرفة)، ولأنه البكر فقد تحمل
المسئولية مع فى تنشئة أخوته ولم يكن مسئولا عن أسرته
فقد بل عن أفراد عائلته الممتدة وكان بمثابة الأب لهم


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير   الأحد يوليو 17, 2011 2:58 am


الشاعر عبدالله الشيخ البشير
(2)

أشتهر باسم الشيخ (عبدالله الشيخ البشير)، يقول الباحث حميدة
أحمد عبدالمجيد عثمان: لسلوك الشاعر عبدالله الشيخ البشير
القويم وسماحة شخصيته وأخلاقه الرفيعة ومكانته الاجتماعية
وسط أسرته حمل العديد من الألقاب فهو أول حفيد لأجداده من
جهة أبوية فلا غرو أن قوبل مولده بفرح شديد وحظى بمحبة فائقة
من قبل أسرته الممتدة، وقد لقب من جهة أهله لأمة بـ (الصبور)،
وقد أشتهر بالصبر الذى أصبح سمة واضحة فى حياته.
ولقب أيضا بـ (الزاهد)، وقد لقبته به جدته لأبيه لما رأت فيه من
اهتمامات خاصة، وقد كان بسيطا متواضعا زاهدا عن الدنيا ومافيها.
أما لقبه الذى اشتهر به فى نهايات حياته فهو (شيخ شعراء السودان)
الذى أطلقه عليه أحد تلاميذه أو معجبيه، وقد شاع عند تكريمه فى
بيت الثقافة فى لوحة الشرف التى أهديت له، ربما لعلو منزلته
ولغزارة علمه ورجاحة عقله، ومكانته فى الشعر، وقد كان لقب
(شيخ) هذا حبيبا إلى نفسه وهو يراه أرفع مكانة من ألقابه الكثيرة.

والده (الشيخ محمد البشير)، ووالدته (دار السلام محمد أحمد)
جده لأبيه كان مزارعا ورجلا ورعا ، تقى، طيب الخصال والنفس،
وأنشأ أول خلوة بالقرية، هى خلوة (الشيخ البشير) درس فيها
القرآن الكريم وبعد دراسته عمل بالخرطوم موظفا فى كبرى
أم درمان معاونا للتحصيل، وترك مهنة الزراعة فى قريته
(أم درق).
وقد كان والده الشيخ محمد البشير يكنى بـ (ودبتول)، وقد كان
محب للعلم والعلماء، وكان يكرم حفظة القرآن ويشجع الشباب
على حفظه، وقد كانت حياته يظللها الكثير من معانى التصوف،
وانعكس ذلك على حياته وسلوكه. وقد كانت هذه البئية الدينية
التت فيها أسرته بين أريج القرآن والسنة النبوية الشريفة لها
الأثر الكبير على شاعرنا (عبدالله الشيخ البشير).

لقد كان عبدالله الشيخ البشير على علاقة وثيقة بوالده لأنه كان
وحيدا لاشقيق له، فكان بمثابة الأخ والصديق بالنسبة لوالده،
وبقدر ماكان والده يتابعه فى دروسه ويوجهه كثيرا ويصقله بتجاربه،
كان (عبدالله) يعلمه مما تعلم من القرآن الكريم، ويظهر أن هذا
الاهتمام والاحترام المتبادل هو الذى جعله يثق بنفسه ويشق
طريقه بكل ثقة. وقد تركه والده وهو صغير بعد سفره إلى الخرطوم
للعمل فى كنف أجداده حيث أخذ منهم أخلاقهم الرفيعة وطباعهم
فى السلوك والرشد الحميد والتربية الروحية الممتازة مما كان له
أثر بالغ فى مستقبل حياته، فهو أحد أولئك الذين يطلق عليهم
(أولاد الحبوبات)، ولما عاد والده خشى عليه من هذا الحب والاهتمام
البالغ أن يفسده ففكر فى صحبته إلى العاصمة الخرطوم وهو مازال
صغيرا متنقلا بين القرية والمدينة، وكان لهذه الحياة المتنقلة أثرها
الكبير فى تكوين شخصيته المستقبلية


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير   الأحد يوليو 17, 2011 3:01 am


الشاعر عبدالله الشيخ البشير
(3)

أنتقل الشاعر (عبدالله الشيخ البشير) من قريته إلى الخرطوم،
وبدأ فى تكوين مجتمع جديد وعلاقات اجتماعية مختلفة عن
مجتمعه القروى فوالده لم يرد له أن يتمكن منها ولكنه لم يمنعه
من الخروج ومشاركة أصدقائه الحديث والسمر، فأراد له أن
يستفيد من وقته فى قراءة القرآن والعلم، وهو بطبعه كان
لايميل لحياة المدينة.

بدأ عبدالله الشيخ البشير حياته الدراسية الأولية بالخلوة لحفظ
القرآن الكريم وتجويده، وأخذ والده يهتم به كثيرا لكى يكون من
حفظة القرآن الكريم، وقد بدأ حفظ القرآن من سن الرابعة من
عمره، وأخذ والده ينتقل به بين خلاوى أم درق وبين خلاوى
الخرطوم حيث بدأ بدأ دراسة القرآن بخلاوى قرية أم درق على
يد الشيخ بابكر العطا التى تعلم فيها مبادئ القراءة والكتابة،
فوجد مكانا مرموقا بين الشيوخ والطلاب، ثم أنتقل إلى خلوة
الشيخ محمد على العجيمى صاحب الطريقة الصوفية العجيمية،

ويقول الباحث حميدة أحمد عبدالمجيد عثمان: ثم أتى به والده إلى
الخرطوم حيث ألتحق بخلوة الشيخ محمد أحمد العزمى بالخرطوم
وهو من ديم الزبيرية حيث كان يقيم والده، ثم عاد مرة أخرى إلى
قرية (أم درق) حيث ألتحق بخلوة الشيخ إبراهيم حامد البدرى
وقد حفظ خلال دراسته بالخلوة حوالى خمسة عشر جزءا من
القرآن الكريم، ثم عاد مرة أخرى إلى الخرطوم بمرافقة والده
والتحق بخلوة الشيخ (محمد صالح) بحى السجانة (وهو أحد
أجداده من جهة والده حيث أتم النصف الثانى من القرآن الكريم
حفظا وتجويدا وتفسيرا، ولكن كان عليه ان يعيد حفظ القرآن
الكريم مرة أخرى فرجع إلى خلوة الشيخ (محمد أحمد العزمى)،
وظل فيها إلى أن تخرج حافظا ومجودا لكتاب الله الكريم القرآن
الكريم فى عام 1937م، وأقيم له احتفال غير مسبوق شارك فيه
أهله وشيوخه وأهل الطرق الصوفية والمادحون، وأحدث ذلك
الاحتفال صدى عظيما عند الرآى العام حيث نقلت أحداثه صحيفة
(الحضارة) آنذاك.

بعد تخرجه بعد اكمال دراسته بالخلوة وحفظ القرآن الكريم حفظا
وتجويدا التحق بعهد أم درمان المتوسط فى عام 1940م وقد كانت
مدة الدراسة خمسة أعوام حيث نال الشهادة المتوسطة بعد
تخرجه فى عام 1945م، ثم التحق بالمعهد العلمى بأم درمان،
حيث كان التعليم الدينى الرسمى يكاد يكون منحصرا فى معهد
أم درمان العلمى، وقد كان المعهد فى تلك الفترة من نشأته مدة
الدراسة فيه ثمانى سنوات. واكتمل فيه القسمان الإبتدائى
والثانوى واستقام فيهما النظام وأقبل عليه الطلاب من مختلف
أقاليم السودان. وفى بيئة المعهد العلمى النشطة عاش عبدالله
الشيخ البشير فترة شبابه يطلب العلم الذى يشجعه على النهل
بتشجيع من والده على الاستزادة منه، حيث واصل دراسته فى
السنة السادسة وحتى السنة الثامنة وهى ماتعادل الرابعة الثانوية


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير   الأحد يوليو 17, 2011 3:04 am


الشاعر عبدالله الشيخ البشير

(4)


التحق الشاعر عبد الله الشيخ البشير بمعهد أم درمان العلمي
في عام 1940م، وقد كان الهدف من إنشاء المعهد العلمي بأم
درمان في الفترة ما بين (1901- 1912م)، هو تعليم الشريعة
الإسلامية وفهم علومها، ونشرها على وجه يفيد الأمة، وتخريج
علماء يرشدونها ويرفعون الضرر والجهل والعقائد الفاسدة، لقد
كان قيام المعهد أول تجربة سودانية في التعليم الممتد الذي
يبدأ من المرحلة الابتدائية (تعادل المتوسط)، وينتهي بالمرحلة
العالية، وقد كان قبل إنشاء المعهد العلمى لم يعرف السودان
التعليم المدنى إلا بعد الإحتلال الإنجليزى له، حيث كان التعليم
السائد هو تعليم الخلاوى والقرآن والفقه والعبادات والحديث
النبوي، وقد لعبت الخلاوى والمساجد دوراً كبيراً في انتشار
ذلك النوع من التعليم. ففي عهد دولة الفونج وعهد دولة الفور
كان يبعث بالطلاب إلى الأزهر الشريف بمصر لدراسة علوم الفقه
والسنة وبعض علوم التاريخ واللغة العربية حيث تكونت لهم رواق
السنارية، كما لعبت الطرق الصوفية دورا بارزا في تعليم القرآن
والفقه والشريعة الإسلامية والعباردات.

وقد بدأ إنشاء المعهد وذلك عندما أحضر الشيخ (أبوالقاسم هاشم)
لائحة الأزهر ووضع المنهج الدراسي في المعهد علي شاكلته،
وكذلك المراحل الدراسية وأنشئت مكتبة ضخمة وأقيمت دار
للمشيخة ومسجد وانتقلت الدراسة إليه من جامع أم درمان
الكبير سنة 1923م وتخرجت أول دفعة من المعهد حاملة الشهادة
العالمية سنة 1924م. وقد غير المعهد مفاهيم الطلاب وأشعل
فيهم روح الوطنية، وقد كان شعراؤه يفاخرون غيرهم أمثال
الشاعر محمد ود الرضي وخليل فرح، والتيجانى يوسف بشير.

وقد أدت الحركة العلمية ومجالس العلم بأم درمان إلي خلق نوع
من العلاقات الاجتماعية وحركة التعبير السياسي والأدبى على
امتداد المدينة بقبائلها المختلفة، وكان السكان يجوبون منازل
العلماء ومجالسهم، ومن أشهرها مجلس الشيخ (محمد البدوي)
بحي الأمراء ومجلس الشيخ (محمد الأمين الضرير) بحي أبي
روف، وتتدافع الطلاب الذين أكملوا حفظ القرآن في الخلاوي
وأهالي المدينة وتجارها إلي حلقات المشايخ لتلقي العلوم
الدينية والإسلامية والعقدية بصورة يومية وأصبحت سمة مميزة
للمدينة.

وفى الفترة التى التحق بها الشاعر (عبدالله الشيخ البشير) بمعهد
أم درمان العلمي حدثت بعض المتغيرات بفضل الشيخ (أحمد
أبوالقاسم) والذين عملوا من بعده في إدارة المعهد حيث أصبح
المعهد مؤسسة متكاملة في حركته الدينية والثقافية بعد قيام
الجمعيات الثقافية والعلمية، وكذلك تغير طلاب المعهد فبعد أن
كان طلابه من كبار السن صار طلابه من صغار السن من طلاب
المدارس الإبتدائية والحفظة من صغار وكبار السن، فصار العدد
أكبر من الطلاب، كما حدث تغيير ثقافي آخر وهو وصول الصحف
المصرية خاصة الأدبية إلى السودان وحصول أغلب طلاب
المعهد العلمي عليها فكانت بالإضافة إلى الصحافة السودانية
ذات أثر بالغ في تلك الفترة حيث ساهمت هذه الصحف في
تثقيف الطلاب واطلاعهم على أهم الأحداث العالمية والرأي
فيها والمساهمة فى الكتابة فيها ..


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير   الأحد يوليو 17, 2011 3:07 am


الشاعر عبدالله الشيخ البشير

(5)


نال (عبدالله الشيخ البشير) الشهادة الأهلية بتفوق بعد جلوسه
للامتحان، ولكن لم يكمل تعليمه بالمعهد إلى أن ينال الشهادة
العالمية التى تمنح للطلاب بعد جلوسهم للامتحان في السنة
الثانية عشرة، حيث لم تكن معترفا بها من جانب الدولة في أيام
الحكم الإنجليزي الاستعماري للسودان (1998 – 1956م)، ولم
يكن التعليم آنذاك على حد تعبير المسئولين سوى أداة لإعداد
المادة البشرية الكافية لطلاب المدارس الحكومية لتدير دولاب
العمل في مصالح الحكومة، ولقد أهتم بالكم ولم يدخل الكيف
في حسابه، ولم يكن للسلطة الحاكمة اهتمام بالتعليم الديني،
لقد ضيق الخناق عليهم فتطلعوا إلى الحرية، لذلك فكر
(عبدالله الشيخ البشير) للسفر خارج السودان لنيل شهادة
معترف بها من جانب الحكومة الاستعمارية .

وقد كان الاتجاه إلى شمال الوادي إلى (مصر) خيار الشاعر
(عبد الله الشيخ البشير) حيث العلم والمعرفة مثله مثل الطلاب
الذين سبقوه لتحصيل العلم منذ فترة السلطنة الزرقاء أو بما
يسمى بالطلاب الأزهريين، وذلك لنيل شهادة من الأزهر الشريف
معترف بها، وشجعهم على ذلك دعوة المصريين لكسب الشعب
لجانبهم، وقد كان الإنجليز لايشجعون الطلاب بالدراسة فى (مصر)
حيث كانوا يعتقدون أنه إذا فتح هذا الباب سوف يجر عليه أعداداً
كبيرة من طلاب المعهد العلمي الذين يرغبون فى السفر إلى
(مصر) وهذا ما لا تريده حكومة السودان الاستعمارية الإنجليزية !..
فرغم ذلك سافر (عبد الله الشيخ البشير) إلى مصر العربية بجانب
زملائه من المعهد العلمي بأم درمان وهم عثمان كرار وسعد الدين
محمد أحمد،
وقد التحق (عبد الله الشيخ البشير) بجانب زملائه بالأزهر الشريف،
وكان ذلك فى عام 1947م، وتم قبوله بقسم اللغة العربية وقضى
بها مدة أربع سنوات حيث نال الشهادة العالمية في اللغة العربية
في عام 1951م .
ويقول الباحث حميدة أحمد عبدالمجيد عثمان: كان يود (عبد الله
الشيخ البشير) أن يتخصص في إحدى مواد اللغة العربية حيث
كان لا يوجد بالأزهر الشريف قسم دراسات عليا يمنح شهادة
تسمى تخصص المادة، وتمنح الأستاذية وتعادل الدكتوراة ولكن
هذا القسم أغلق في عهده، وبعدها التحق بمعهد المعلمين
العالي عام 1951م التابع لجامعة (إبراهيم باشا) سابقا و هي
الآن جامعة (عين شمس) لنيل دبلوم التربية والتدريس فدرس
فيه سنتين وهي مدة الدراسة لنيل الدبلوم العالي ، وعاد إلى
السودان في عام 1953 م .

وقد زامله في الدراسة الشاعر السوداني المعروف
(إدريس جماع) من مواليد حلفاية الملوك، وهو الذي
كتب شعراً بليغاً عبر فيه تعبيراً مطلقاً فيه التجديد
والابتكار، وقد عُرف عنه بأنه مرهف الحس سريع في
نظم الشعر بارع في صياغته، وكان كثير التأمل والتذوق
في الجمال والطبيعة وينسجم مع ظواهرها ومواضعها
وأماكنها، وللشاعر (إدريس جماع) ديوان شعر وحيد
وهو مجموعتة الشعرية التي جمعت واسمه (لحظات باقية)،
وإن كانت معظم قصائده عاطفية إلا أنه كان وطنيا غيور
ا وقال في الإنجليز وهم في أوج عظمتهم وسطوتهم عددا
من القصائد الوطنية.

وقد زامله أيضا الأستاذ (محمود عبدالوهاب القاضى).


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير   الأحد يوليو 17, 2011 3:09 am


عبدالله الشيخ البشير
 عبدالله الشيخ محمد البشير (السودان).
 ولد عام 1928 في قرية أم درق بالولاية الشمالية بالسودان .
 حفظ القرآن الكريم والتحق بالمعهد العلمي بأم درمان, ثم حصل على العالمية من كلية اللغة العربية بالأزهر الشريف, ودبلوم التربية من جامعة عين شمس.
 اشتغل معلما للغة العربية والتربية الإسلامية بالمدارس الثانوية بالسودان وباحثا بالمجلس القومي للآداب والفنون (بالانتداب), وأحيل للمعاش عام 1990 .
 رئيس جماعة الأدب السوداني, واتحاد الأدباء السوداني 1977-1982, ورابطة معلمي التربية الإسلامية واللغة العربية, ولجنة النصوص بالإذاعة السودانية.
 نشربعض شعره في المجلات والصحف العربية.
 شارك في مؤتمر التربية الإسلامية بمكة المكرمة 1982, ومهرجان الحداثة بالقاهرة 83-1984.
 مؤلفاته: منها: دراسات في شعر التيجاني يوسف - التربية في الخلوة والمسجد - معلمو اللغة العربية اجتماعيا.
 نال وسام الآداب من جامعة الخرطوم, والوسام الذهبي من الدولة للعلوم والآداب والفنون.
 عنوانه: الهيئة القومية للثقافة ص.ب 291 الخرطوم - جمهورية السودان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
 
نبذه عن حياة المؤلف الشاعر عبدالله الشيخ البشير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الطريقه القادريه الكباشيه  :: المدائح والاناشيد والقصائد :: ديوان الشاعر الصوفي ودنفيسه-
انتقل الى: