شبكه الطريقه القادريه الكباشيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شبكه الطريقه القادريه الكباشيه

منتدي تعريف بسيره وكتب الشيخ إبراهيم الكباشي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
> منتدي الشيخ ابرهيم الكباشي توثيق لحياة مليئه بالعلم والتصوف والجهاد يحتوي علي كتبه واقواله وسيرته ومدائحه >"

شاطر | 
 

 قصيدة سِكَكَنْ سِكَكْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 32
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: قصيدة سِكَكَنْ سِكَكْ   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 5:41 pm


سِكَكَنْ سِكَكْ



"سِكَكَنْ سِكَكْ" ([1])
جَاتْ وَارْدَه فِي الأَنَوارْ لِكَكْ
مِينْ يَفْهَمُو
****
اللهُ حَيْ "هُكْ هُكْ هُكَكْ"
جَاتْ مِنْ "مَمَيْ" قَطْ مِي سِكَكْ
تَرْمِي المَقَادِيف في المِكَكْ
تَلْعَبْ عَلَى خْيَولَ الدِّكَكْ
****
أُكْ أُكْ أُكَكْ
" سَيْ سَيْ" سَرَي لِبِلُودْ هُكَكْ
صِعْبَتْ عَلَى([2]) الفْيِهِمْ شَكَكْ
ضَرْبَتْ مَزَامِيرْ الفَكَكْ


****
النّفهمكْ
فِي كُلَّ شِيءْ هِي بْتَوْهِمَكْ
مَا سْمِعْ سَمَكْ يَأكُلْ سَمَكْ ْ([3])
جَبَادُتو فِي الرَّأسْ تَبلمْكْ



****



بتحزمك([4])
لامن تروح عن ملزمك
تديك لجه تحزمك
وتجيك حوتة تكزمك




****

تِحْتَ الدَّرَكْ ([5])
بِتْشُوفْ تَمَاسِيحَ الْبِرَكْ
مِنْ بِيْنَهُمْ تَلَقَى الْفَرَكْ
يَاتْ مِنْ تَلِيهُ يَخَبِّرَكْ


****
قَجَوا الشَّرَكْ ([6])
يَاتْ مِنْ دَعُوهْ بَكَى وَانْعَرَكْ
وَأَشَارُوا لِلْوَاقِفْ بَرَكْ
قَالو لُو: خُذْ مَا بْنَعْذَركْ


****


جَاهُو الْكَمَكْ ([7])
قَالْ لِيهُ مِنْ زَرَعَ التَّمَكْ
أَفْهَمْ خِطَابِي أَكَلِّمَكْ
بِعُهُودْ َحَتَّى اسَلِّمَكْ



****



وَقَعَنْ شِبَكْ ([8])
جَاتْ من مَكَانْ "كُبَكَن كُبَكْ"
قَفَلَتْ مَحَلاَّتْ التّبَكْ
تَرْمِيكْ عُقُبْ مَا بْتَصْحِبَكْ


****
ضَرَبَنْ هُبْكَ ([9])
خِيلاً عُجَاجْهَا يِقَلِّبَكْ
سُوقَ الرِّطَانَة تْجَلِّبَكْ
وَشَطْرَ الْهَوَى بِتْحَلِّبَكْ


****
بِتَحَسِّبَكْ([10])
سَبْعِينْ بَحَرْ وَتَنَسِّبَكْ
إِلاَ الإِرَادَةْ تْكَسِّبَكْ
شِيخَكْ حَقِيقَةْ بِيَنْسِبَكْ



***




عِنْ مَشْرَبَكْ ([11])
شَايْلَه السِّيَاطْ لِيكْ تَضْرِبَكْ
تَرْمِيكْ فِي لجَهْ تَكْرِبكْ
وَحَالْتها دَى بتَدرِّبَكْ


***
نَسِّجْ حبَكْ([12])
تَوبَ التُّقَى خَيَّطْ لبَكْ
إِبْرَاهِيمْ قَدَلْ لاَ مَوْ كِبكْ
هَزَّ وْجَلَسْ عِنْ كَوْكَبَكْ


****
خَالْقَ الجَمَادْ ثُمَّ المَلَكْ ([13])
صَلِّى عَلَى البِيهُو الفَكَكْ
عَددَ الفِصَاحْ طِرَ وَالِلكَكْ
تُرْضِيكْ لاَمَنْ تَضْحِكَكْ









([1]) لكك: أعجمية. مي سكك: ليست من الطرق الحسية. المكك: جمع مكية وهي القيد. وهنا هي الحبال التي تربط بها المقاديف في السفينة
(2)صعبت علي..الخ:أي لا يفهمها المتشككون بل يفهمها أصحاب التسليم الكامل.ضربت مسامير..الخ:كناية عن أصلاح الخلل
(3) ان نفس السالك في مراحل السلوكلها من الحيل ما يوهمك بأنك حصلت على المشاهدة بما توقعه في روعك من تخيلات.ماسمع سمك ..الخ:أي أن رعاية الشيخ وتعهده لك هو الذي ينجيك
([4]) بتحزمك : تغريك الي ان تنتسب والضمير راجع للطريقه . تديك لجه : تلقي بك في بحر المجاهده متعرضاً لحيتانها اي مشقاتها ومخاوفها
([5]) الدرك: الخطر في حالة المجاهدة. تماسيح البرك: يقصد بهم الأولياء. الفرك: النجاة تليه: تتصل به، يشير بذلك إلى وصول المريد إلى النفس المطمئنة وهي الدائرة الرابعة ومن صفاتها رؤيا الأنبياء والعلماء والمشائخ
([6]) قجوا الشرك: نصبوه والمراد به حلقة الذكر. معنى البيت في حلقة الذكر بتبين للشيخ المريد المهيأ للتلقي بعلامات يعرفها فيدعوه فيجثوا أمامه فيعطيه العهود ويدخله الخلوة.
([7]) الكمك: الشجاع القوي والمراد به الشيخ. التمك: البطيخ وماشاكله. المعنى امتحنه في بعض أشياء. بعهود: بشروط يجب على المريد الوفاء بها وهو تحت التربية
([8]) وقعن شبك: الشبك: الخصومات: والمعنى بعد أن يأخذ المريد العهود ويبدأ المجاهدة تحتدم الخصومة بين قلبه وبين جنود نفسه. التبك: الضيق. المعنى بعد الصراع، تنتصر النفس على غرائزها. وتغلق المداخل التي يتسرب منها ما كان يشغلها عن الله وحينئذ تكون قد فطمت عن رضاع التربية واستقلت
([9]) هبك: طبول الحرب، يقلبك: يلقيك على الأرض. سوق الرطانة: عوالم الأسرار المحجبة . شطر الهوى: ضرع الحب. والبيت امتداد لوصف الصراع الذي يحتدم بين النفس والروح
([10]) بتحسبك: تجعلك تجتاز وتحصي سبعين بحر: كناية عن كثرة العقبات التي على المريد اجتيازها. تنسبك: تدخلك النسب الروحي ومع ذلك كله فالعاقبة غير مأمونة إلا بتوفيق الله ورعاية الشيخ.
([11])تكربك: توثقك بالحبال أو تلقيك في الكرب، أي كل ما يعانيه السالك من شدة التربية فالغرض منه أن يخرج هادياً يرفع راية الطريق
([12]) نَسَّجْ ليك: نسج نسجاً دقيقاً. هز: رفع يده وهزها علامة التأييد. كوكبك: طريقتك المضيئة.
([13]) الملك: الملائكة. الفكك: الخلاص. لكك: أعاجم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
 
قصيدة سِكَكَنْ سِكَكْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الطريقه القادريه الكباشيه  :: المدائح والاناشيد والقصائد :: ديوان الشاعر الصوفي ودنفيسه-
انتقل الى: