شبكه الطريقه القادريه الكباشيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شبكه الطريقه القادريه الكباشيه

منتدي تعريف بسيره وكتب الشيخ إبراهيم الكباشي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
> منتدي الشيخ ابرهيم الكباشي توثيق لحياة مليئه بالعلم والتصوف والجهاد يحتوي علي كتبه واقواله وسيرته ومدائحه >"

شاطر | 
 

 الشيخ إسماعيل بن عبد القادر الكردفانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: الشيخ إسماعيل بن عبد القادر الكردفانى   الأحد يونيو 26, 2011 3:42 pm

الشيخ إسماعيل بن عبد القادر الكردفانى
مؤلف كتاب سعادة المستهدى بسيرة الإمام المهدي
ولد إسماعيل بن عبد القادر بمدينة الأبيض حوالي عام 1260 ه - 1844 م وتربى فى جو اسلامى – فهو حفيد الشيخ إسماعيل بن عبد الله الولي الصالح ومؤسس الطريقة الاسماعلية بالسودان من ابنته عائشة وكان للولي الصالح كثير من الأبناء والبنات اشتهر منهم احمد الازهرى ومحمد المكي الذى خلف والده على سجادة الطريقة فى حياته , أما احمد الازهرى فهو شقيق والدة إسماعيل بن عبد القادر ولذلك كانت رعايته له واستصحابه معه الى مصر ليتعلم فى الأزهر وقد ورث اللقب ابنة إسماعيل الازهرى مفتى العهد التنائى المشهور ثم حفيده الزعيم إسماعيل الازهرى .. كان خاله السيد محمد المكي من أقوى المؤيدين لحركة الثورة المهدية ومن المناصرين للخليفة عبد الله التعايشى وقد عهد اليه الخليفة لثقته القوية فيه تربية احمد بن محمد عثمان الميرغني الأوسط ومن شواهد مكانته عند الخليفة إهدائه له بغلة الإمبراطور يوحنا التى غنمت فى واقعة القلابات بسرجها وكل متعلقاتها.
اشتهر والده بلقب عبد القادر شيخ الجلابة وهو إسماعيل المشهور باسما عيل المفتى بن عبد القادر بن عبد الله بن داوود بن سليمان من قبيلة الصواردة المعروفة بشمال السودان بريفي السكوت وقد جاء نسبه الى جده إسماعيل الولي لتربيته فى كنفة وهو ينتسب بذلك الى قبيلة البديرية الدهمشية من دبة الفقراء بالشمالية.. تلقى إسماعيل الكردفانى المراحل الأولى من تعليمه فى خلوة جده الشيخ الأستاذ إسماعيل الولي بحى القبة بالأبيض ثم أخذه خاله السيد احمد الازهرى وقد قضى حسب تقرير نعوم شقير ورأى كاكمايكل ومحمد عبد الرحيم وسعد ميخائيل اقامته فى مصر مابين 12 الى 16 عاما فى طلب العلوم من الأزهر وقد حفظ القرآن كاملا واشترك فى المسابقات الشعرية التى كانت تنظمها مجلة الجوانب المصرية وقد اشتهر بالذكاء والنجابة والتفوق على الأقران وقد جعل أساتذة الأزهر تلميذهم إسماعيل الكردفانى حكما بينهم فيما يحصل من خلاف فى المسائل العلمية.. أتم علومه الأزهرية وقد منح الاجازات العامة والخاصة من علماء الأزهر وعلى رأسهم العالم العلامة الشيخ حسن الطويل المصري كبير علماء الأزهر وقتها. وقد اخذ بعد الإجازة العلمية يلقى دروسه فى الأزهر فى علم المنطق وعلمي المعقول والمنقول وغيرها من العلوم ويدل أسلوبه فى كتابة السيرة المهدية انه كان على مستوى رفيع من العلم والمعرفة والنجابة والأسلوب وطراز راقي من السرد والتحقيق مما قربة الى الخليفة عبد الله خليفة المهدي واعلي مكانتة ورفع شأنه.
عاد إسماعيل الكردفانى الى السودان متخذا درب الأربعين فى صحبة قافلة تجارية متجهة الى دار فور وقد مر على للفاشر ولقي تكريما عظيما فأكرم سلاطين الفور وفادته ومنحوه الهبات الوفيرة من الرقيق والمال عندما تحققوا من علمه وحسبه ونسبه الى الشيخ الولي الكامل إسماعيل راجل كردفان وطلبوا اليه التأخر عندهم لبث العلم فى ديارهم فأقام لديهم فترة تخرج على يديه الكثيرين اهالى دار فور.. ثم واصل سيره الى الأبيض وطنه ومشاهدة والده الذى وصلته أخبار مرضه وهو فى أخريات عمره.
لما بلغ الأبيض عينته السلطات المصرية مفتيا لديار كردفان وقد قام بالتدريس بالإضافة الى مهام وظيفة الافتاء وقد تخرج على يديه عدد من طلبة العلم والدارسين وبقى فى وظيفة المفتى حتى تركها بنفسه وانتقل الى جانب المهدية عندما عسكر الإمام المهدي فى كابا وقد خرج الى المهدي وفى معيته كثير من اهل الأبيض ملبين نداء الانضمام الى المهدي ويمكن التأكيد على تاريخ خروجه قبل 23 من شوال لأن خروج اهل الأبيض قد تكامل فى هذا اليوم , ويمكن القول بأن تحوله الى جانب المهدي تبرمه من النظام السياسي مثله فى ذلك مثل كثير من المفكرين فى مصر ولاعتقاده فى المهدي انسجاما مع موقف خاله السيد محمد المكي وبقية أفراد الأسرة الاسماعلية فى تأييدهم ومساندتهم للثورة المهدية منذ بدايتها والجزم بانتصارها والعمل على ذلك مع الإمام المهدي حتى فتح الأبيض وفتح الخرطوم وتأسيس عاصمة الدولة فى ام درمان. فقد تأكد انضمام الكردفانى الى المهدي قبل واقعة الجمعة الشهيرة وترجيح اشتراكه فى المعركة وقد أفاد انه كان فى معسكر الجنزارة وهو المعسكر الذى استقر به المهدي بعد واقعة الجمعة الشهيرة وضرب منه حصار الأبيض وقد حضر أيضا معركة شيكان التى هزم فيها الإمام الفاتح محمد احمد المهدي جيش المربع الحديدي ومقتل قائده هكس الطاغية وبعدها صحب المهدي الى الخرطوم واستقر بأم درمان وقد عمل بالقضاء فى حياة المهدي الذى انتدبه مع الشيخ محمد البدوي لمرافقة السيد محمد عبد الكريم الذى كلف بفتح سنار ليقوما بنعيين القضاة ويروى انه كان ضمن قضاة أم درمان ومن أخواله الذين كانوا قضاة الأقاليم السيد إسماعيل الازهرى الكبير الذى كان قاضيا على الكاملين وخاله السيد الباقر بن السيد إسماعيل الولي الذى كان قاضيا على جهة السبيل بالجزيرة,
انتدب الخليفة عبد الله التعايشى إسماعيل الكردفانى للفصل فى قضايا المنازعات التى تقع بين كبار التعايشة على اختلاف أنواعها وحتى الجنائية منها وقد منحة ثقة كبيرة جعلته من المقربين فى مجلس الخليفة والدولة المهدية وجاء فى تقرير نعوم شقير بأنه كان قاضيا على ام درمان ويظهر ذلك فى الوثائق الصادرة من محكمة الإسلام ونائبا لقاضى الإسلام احمد على ويؤكد ذلك سعد ميخائيل فى روايته ويؤكد توليه القضاء على ام درمان فى عهد الخليفة التى ظفر فيها بمكانة عالية اصطفاه فيها الخليفة عبدالله لنفسه وبلغت منزلته الدرجة الرفيعة .واتخذه خليلا فى اخص خلواته وذاع صيته فى المهدية وانتشر.
لما تحقق فيه الخليفة العلم والوفاء عهد اليه بكتابة السيرة المهدية لقائد ثورتها الإمام المنتصر محمد احمد المهدي وقد أبلى فى كتابه الجامع السفر المهدوى سعادة المستهدى بسيرة الإمام المهدى محققا وجامعا لأحداث الثورة المهدية وتطوراتها منذ النشأة وحتى فتح الخرطوم وتثبيت أركان الدولة وأيلولة قيادتها الى الخليفة الشهيد عبد الله التعايشى والتي تعتبر من اشمل ماكتب عن المهدى ومهديته الظافرة وثمرة من ثمرات المهدية التى تقف شاهدا على عظمة قائد وشعب.. ويتأكد فى ماسلف دعم ومؤازرة الاسماعلية للثورة المهدية فى كل مراحلها ووقوف مؤسسها الشيخ الأستاذ إسماعيل الولي وأبناءه ومريديه ومواطني كردفان عامة والأبيض خاصة فى المشاركة بالغالي والنفيس والمهج والأرواح فى الثورة المهدية وانتصاراتها

المصدر منتديات كردفان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
احمد العوض الكباشي

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2933
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 31
الموقع : الكباشي

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ إسماعيل بن عبد القادر الكردفانى   الأحد يونيو 26, 2011 3:53 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkabshi.forumarabia.com
 
الشيخ إسماعيل بن عبد القادر الكردفانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الطريقه القادريه الكباشيه  :: التصوف الاسلامي-
انتقل الى: